الرئيسية / لبنان / في صبرا.. خطفوه وكبّلوه بالسلاسل لثلاثة أيام

في صبرا.. خطفوه وكبّلوه بالسلاسل لثلاثة أيام

بعد وقوعهما ضحيّة عملية احتيال خسرا فيها آلاف الدولارات، بعدما كانا يرغبان بالإستحصال على تأشيرات دخول، عمدت الضحيتان الى الإنتقام من المحتال على طريقتهما، فكان الخطف الطريقة الأسهل لهما.

إستلمت فصيلة عناصر المباحث الجنائية في الشرطة القضائية البنغلادشيين محمد شمس الحق وتوشار أحمد، لإقدامهما على خطف مواطنهما غوتشيشاندراداي وتعذيبه وابتزازه وسرقة مبلغ ألفي دولار أميركي وخمسماية ألف ليرة منه.

وأفاد المدعي غوتشي أنّ المدعو “كوبير” أوقعه في كمين واستدرجه الى شقة في منطقة صبرا، وبعدما جلس معه حضر اليها خمسة أشخاص من الجنسية البنغلادشية، وأخذوا منه المبلغ المذكور بعدما وضع “كوبير” السكين في رقبته وسأله عن الأموال ثمّ قام الجميع بتكبيله على السرير، وصوّروه وهو يطلب من والده أن يدفع للخاطفين مبلغ خمسة عشر ألف دولار لحساب “كوبير” كفدية وأنّ محمد شمس الحق كان موجودا مع الخاطفين وأنّ أحدهم ربطه بسلاسل حديدية.

باستجواب شمس الحق أفاد أنّ المدعي غوتشي اتصل به وأعلمه أنّه شخص مهمّ ويؤمن “الڤيزا” لمن يرغب مقابل ثلاثة آلاف ومئتي دولار، وذلك بعدما كان طلب منه الإستحصال عليها له ولصديقه، وأنّه بعد حوالي خمسة أشهر قام المدعي بإرسال صوراً للڤيزا عبر الواتساب، مشيرا الى أنه علم من بعض الأشخاص بعدم إستحصالهم على أي ڤيزا من غوتشي ما حمله على الشك أنّ جميع الڤيز مزورة وغير قانونية، وعند رفض غوتشي إرجاع المال عمدا الى خطفه وأبقوه مكبلاً على السرير لثلاثة أيام.

أما توشار فأنكر اشتراكه بخطف غوتشي، مشيراً الى أنّه لا يعرف شيئاً عن موضوع التأشيرات المزوّرة.

محكمة الجنايات في جبل لبنان برئاسة القاضي ايلي الحلو، حكمت على شمس الحق وجاهياً بالأشغال الشاقة أربع سنوات وخفّفتها الى الإكتفاء بمدة توقيفه التي بلغت قرابة العامين، وغيابيا على توشار أحمد بالأشغال الشاقة ست سنوات وإنفاذ مذكرة إلقاء القبض بحقّه مع حفظ حق الجهة المدعية للمطالبة بالعطل والضرر أمام المرجع القضائي المختصّ.

لبنان 24

عن AL KHABAR ONLINE

شاهد أيضاً

وزارة التربية تترك قرار التدريس غدا” لمدراء المدارس بحسب الظروف

أعلن المكتب الإعلامي لوزير التربية و​التعليم العالي​ ​أكرم شهيب​، في بيان انه “حرصا على مصلحة …