الرئيسية / رياضة / هاميلتون يتوّج بجائزة كندا الكبرى.. وفيتيل: سرقوا منّي الفوز!

هاميلتون يتوّج بجائزة كندا الكبرى.. وفيتيل: سرقوا منّي الفوز!

حقّق السّائق البريطاني، لويس هاميلتون، فوزاً مثيراً للجدل في سباق جائزة كندا الكبرى ببطولة العالم لسباقات الـ”فورمولا 1″ للسيارات، أمس الأحد، بعدما عبر سائق “فيراري” الألماني سيباستيان فيتل خط النهاية في المركز الأول لكنّه تعرّض لعقوبة تقضي بإضافة 5 ثوان إلى زمنه، ما أتاح لهاميلتون الفوز بالسّباق.

وعبر فيتل، الذي بدأ من مركز أول المنطلقين، خطّ النهاية أمام هاميلتون لكن لم تكن هناك أيّ احتفالات في مرأب “فيراري” بعد إنزال فيتيل إلى المركز الثاني بعد عقوبة بسبب عودة غير آمنة على الحلبة بعد الخروج عن المسار. ومع تعرضه للضغط من هاميلتون خرج فيتل عن المسار في المنعطف الثالث في اللفة 48 وعندما عاد كان أمامه مباشرة الذي أجبر على الخروج عن مسار الحلبة.

واستمر السباق مع فتح تحقيق بشأن الواقعة وبعد ذلك بعدة لفات تم إبلاغ فيتل بقرار العقوبة لينفجر بطل العالم 4 مرات غاضباً عبر دائرة الاتصال مع فريقه، حيث قال: “أين من المفترض أن أذهب حقاً. إنهم يسرقون الفوز مني”. وأضاف: “لا لا لا. حقا يجب أن تكون أعمى تماماً لكي تجعلني أتركه يتجاوزني ولا أسيطر على السيارة. أين من المفترض أن أذهب؟ هذا خطأ فادح. هذا ظلم”.

وفي الوقت ذاته طلب فريق “مرسيدس” من هاميلتون الحفاظ على مكانه “بالقرب من فيتل” وتقبل الفوز بهدوء. وقال هاميلتون الذي حقق فوزه الخامس هذا الموسم وعادل رقم مايكل شوماخر بالانتصار 7 مرات في كندا: “ليست الطريقة التي أردت تحقيق الفوز بها بالتأكيد”.

وبغض النظر عن “مرسيدس” بدا الغضب على قطاع كبير من الجماهير وأطلقت صيحات الاستهجان ضد هاميلتون خلال احتفالات التتويج وبدا السائق البريطاني متفاجئاً.

وقال هاميلتون الذي حاول أن يجعل فيتل ينضم إليه أعلى منصة التتويج: “كل ما أستطيع قوله هو أنني لم أتخذ هذا القرار لذا لا أعلم إلى من توجه الجماهير صيحات الاستهجان. ربما ضد القرار”.

وسمح قرار معاقبة هاميلتون بتمديد سيطرة “مرسيدس” على الموسم بعدما حقق فوزه السابع في 7 سباقات من بينها 5 حصل فيها على المركزين الأول والثاني.

وجاء الفنلندي فالتيري بوتاس زميل هاميلتون في المركز الرابع.

وحصد “فيراري” مكانين على منصة التتويج إذ جاء فيتل ثانياً أمام زميله شارل لوكلير.

وبعد السباق خرج فيتل من سيارته وانطلق نحو مكتب مراقبي السباق مباشرة وعبر بلا شك عن شعوره مرة أخرى.

وعندما عاد إلى مكان انتظار السيارات أزاح “رقم 1” الذي تقف أمامه سيارة المنتصر من أمام سيارة هاميلتون واستبدله بالرقم 2.

وأوضح فيتل أنّه ليس غاضباً من هاميلتون لكن من مراقبي السباق.

وقال: “لا يجب على الجماهير إطلاق صيحات الاستهجان ضد هاميلتون لأنّهم شاهدوا ماذا حدث. لا أعتقد أنّه كانت هناك أيّ نية للإيذاء. واجهت مشكلة للبقاء على مسار الحلبة لكن الجماهير يجب ألا تطلق صيحات الاستهجان ضد هاميلتون”.

سكاي نيوز

عن AL KHABAR ONLINE

شاهد أيضاً

البطولة العربية للناشئين: لبنان يخوض نصف النهائي اليوم

حقّق منتخب لبنان لكرة السلة للناشئين (دون 16 سنة) فوزه الرابع في البطولة العربية التي …